كنوز ميديا/ محلي

شدد عضو لجنة الخدمات النيابية، النائب علي الحميداوي، على ان الحكومة مطالبة بإيجاد بديل مناسب للمشمولين بالحملة التي اطلقتها خلال الأيام الماضية لرفع التجاوزات على الأراضي والممتلكات العامة من خلال توزيع قطع الأراضي.

وقال الحميداوي في تصريح، ان “الاجراء القانوني بازالة التجاوزات مطلوب في وقتنا الراهن مع ضرورة حل ازمة السكن من خلال الاجراءات الحكومية المتعلقة بتوزيع قطع الأراضي على مختلف شرائح المجتمع بدون قيد او شرط”.

وأشار الى ان “موضوع التجاوزات أصبح عبئاً كبيراً أثقلَ كاهلَ المواطن و الدولة، حيث إنها أصبحت موجودة بشكل فرض كواقع حال في جميع المحافظات حتى أنها وصلت لأماكن ضمن التخطيط الأساس بينها المهم والستراتيجي”.

ولفت الحميداوي الى ان “هناك جماعات تسيطر على العديد من الأراضي والمساحات ، والوقت قد حان لإعادة هيبة الدولة ولتكون دماء الشهيد عبير الخفاجي نقطة الانطلاق بإعادة هيبة الدولة وتنفيذ حملة لإزالة التجاوزات”.

وعادت حملات إزالة التجاوزات المشيّدة على الأراض العامة، للواجهة مجدداً، بعد حادثة مقتل مدير بلدية كربلاء عبير سليم الخفاجي، أثناء إشرافه على إزالة بناية مشيّدة على أرض عامة بإطلاق النار عليه من قبل صاحب البناية.

وبحسب أرقام رسمية، فإن 3 ملايين ونصف الميلون عراقي يعيشون في عشوائيات يتجاوز عددها 4 آلاف عشوائية تنتشر في جميع محافظات البلاد، وتضم أكثر من 500 ألف وحدة سكنية، وفق وزارة التخطيط

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here