كنوز ميديا / سياسي

أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، بأن الحشد لا سلطة له على “فصائل المقاومة” التي تهاجم القوات الأمريكية في العراق.

وقال الفياض خلال كلمة له في ملتقى الرافدين للحوار ببغداد، “نحن نستغرب من الاشاعات التي تصنف الحشد الشعبي على قوى اللادولة، فالحشد هو من حمى هذه الدولة من السقوط ابان حرب داعش”.

وأضاف، ان “هيئة الحشد الشعبي ملتزمة بالإنفاق بين بغداد وواشنطن، ولم يكون هناك استهداف للأمريكان من قبل الحشد، ويجب التفريق بين فصائل الحشد وفصائل المقاومة التي لا سلطة لنا عليها في هيئة الحشد”.

وتابع الفياض، أن “عناصر ومقرات الحشد استهدفت من قبل القوات الأمريكية والإسرائيلية أثناء إدارة دونالد ترامب”.

ولفت الى أن “الحشد الشعبي تشكل بفتوى المرجع علي السيستاني وان قوات البيشمركة هي رديف لجيش العراقي”.

واوضح رئيس هيئة الحشد، ان “عدد عناصر الحشد يبلغ 149 الف عنصر”، مضيفا أن “حوالي 40 الف عنصر منهم من المناطق الغربية”.

وقال الفياض، “إني مع بقاء الدولة ولن اسمح بانهيار الدولة بعنوان الإصلاح، ونحن نؤمن بالدولة”، منوها الى ان “بعض القوى السياسية منافقة تعيش على جرح الوطن أثناء المظاهرات، ومن حافظ على الوطن هم المخلصين”.

وتابع “نؤيد مشروع الاصلاح وليس هكذا، ومن يتحرك بالشارع لا يستطيع إسقاط الدولة، واذا انسحب الجيش من الشارع لأصبحت حرب أهلية”.

واوضح ان “تسمية هيئة الحشد بالمليشيات هو اهانة للشعب العراقي، وان هيئة الحشد لها إجراءات قانونية ضد الجهات والأفراد التي تصف الحشد بالمليشيات”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here