كنوز ميديا / امني

أكد القيادي في التحالف التركماني في كركوك عباس الأغا، الأربعاء، أن الحديث عن الموافقة على إعادة انتشار قوات البيشمركة هي مخالفة دستورية وصفقة سياسية.
وقال الأغا في تصريح إن “الحديث عن انتشار البيشمركة بهذا التوقيت، هي صفقة سياسية تسبق الانتخابات والمراد منها التوافق مع الأحزاب الكردية، على حساب الدستور والسلم المجتمعي”.
وأضاف أن “أهالي كركوك من العرب والتركمان مازالوا حتى اللحظة يدفعون ضريبة سيطرة سنوات لتلك القوات على المدينة، حيث ارتكبوا جرائم مختلفة بحق المدنيين، لذلك لن نسمح بإعادة انتشارهم مجدداً وسنعترض بشتى الوسائل المتاحة”.
وكانت وزارة البيشمركة قد أشارت يوم أمس في بيان إلى التوصل لاتفاق مع وزارة الدفاع الاتحادية يقضي بإعادة نشر قوة مشتركة من الطرفين في كركوك والمناطق المتنازع عليها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here