كنوز ميديا / محلي

أبدى القنصل الإيراني العام في محافظة أربيل عاصمة إقليم كوردستان نصرالله رشنودي يوم الخميس استعداد بلاده للمساهمة في إعادة إعمار البُنى التحتية في مدينة الموصل العاصمة المحلية لمحافظة نينوى شمالي العراق.

وزار القنصل في وقت سابق من صباح اليوم مدينة الموصل والتقى برئيس الحكومة المحلية لمحافظة نينوى نجم الجبوري في ديوان المحافظة.

وقال رشنودي في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع المحافظ إن “الموصل تعرضت لدمار كبير بسبب الارهاب ورغم ماتقدمه الحكومة المحلية الا ان حجم الدمار أكبر بكثير من امكانيتها”.

وأردف بالقول ان ايران مستعدة لتقديم الخدمات خصوصاً في إطار الاعمار والبناء ولديها قدرات وخبرات كبيرة في هذا المجال.

كما أشار القنصل الى أنهم يطمحون الى فتح آفاق للتعاون في المجالات العلمية والاقتصادية وحتى الثقافية مع نينوى، كاشفا عن انهم يسعون الى اقامة معرض يختص بمجال الاعمار والبناء للشركات الايرانية في الموصل، ويأملون التعاون من قبل المحافظة بخصوص هذا الأمر.

رشنودي مضى قائلا إن “هناك الكثير من العوامل التي ستساهم في التعاون بالعديد من المجالات ويطمحون للمساهمة في الكثير من المواضيع”.

من جهته قال محافظ نينوى نجم الجبوري خلال المؤتمر ان حديثاً طويلاً دار بينه وبين القنصل وقد تحدث له عن حجم الخراب والدمار التي لحقت بالمدينة جراء اجتياح تنظيم داعش لها في أواسط العام 2014.

واستطرد قائلا ان العراقيين من البصرة الى زاخو قدموا أغلى دماء الشباب مهراً لتحرير الموصل وعادت بتضحياتهم.

الجبوري أكد انهم يعملون بجد لإعادة اعمار الموصل لكن الامكانيات المادية لاتساعد بذلك وهم يعملون بما يتوفر، منوها إلى أنهم مستعدون للتعاون مع اي جهة تريد تسريع عجلة الاعمار ومحو آثار الحرب في الموصل.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here