كنوز ميديا / سياسي

أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، قوة الشراكة وترابط المصالح بين العراق وفرنسا.

جاء ذلك خلال لقائه، السفير الفرنسي برونو أوبيرت، بمناسبة انتهاء مهام عمله سفيراً للجمهورية الفرنسية لدى العراق.

وأثنى الكاظمي أثناء اللقاء وفقا لبيان على “دور فرنسا الداعم للعراق، والسعي الثنائي نحو توطيد العلاقات والمصالح المشتركة بين البلدين الصديقين”.

وأشاد بـ”الدور الذي اضطلع به الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في إنجاح مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة الذي عقد مؤخراً؛ وهو ما يؤكد قوة الشراكة وترابط المصالح بين العراق وفرنسا”.

من جانبه عبّر السفير الفرنسي، عن عميق ثقته بدور الحكومة العراقية في إبراز النهج الجديد للعراق، الذي وصفه بأنّه مثال يُحتذى به من قبل دول المنطقة، على طريق تدعيم الأمن والاستقرار، والتعاون، والتنمية المستدامة بين الشعوب الصديقة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here