كنوز ميديا / دولي

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكين لا يعتزم لقاء ممثلي حركة طالبان خلال رحلته إلى الدوحة.

وقال ممثل الخارجية: “ليس هناك بعد خطط إجراء أي اجتماعات مع طالبان في الدوحة، هذه الرحلة تخص أكثر علاقاتنا مع قطر”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكين قد أعلن سابقا أنه سيزور في الأيام المقبلة قطر وألمانيا في إطار جهوده في توطين اللاجئين الأفغان. وسينطلق الوزير إلى الدوحة يوم الأحد.

يشار إلى أنه مع الانسحاب الغربي من أفغانستان، استطاعت حركة “طالبان” السيطرة على العاصمة الأفغانية، كابول، بدون مقاومة تذكر من الجيش الأفغاني، في 15 آب/أغسطس، وذلك بعد توالى سقوط الولايات الأفغانية بيد الحركة وتمكن مقاتلوها من دخول القصر الرئاسي في كابول بعد فرار الرئيس أشرف غني إلى الإمارات التي قالت إنها استضافته “لأسباب إنسانية”.

وأنهت الولايات المتحدة يوم الإثنين الماضي، سحب آخر قواتها من أفغانستان بعد عشرين عاما من وجودها العسكري بالبلاد في أعقاب هجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001، وذلك بعد عمليات إجلاء جوي للقوات الأجنبية والمواطنين الأفغان المتعاونين معها، امتدت لأكثر من أسبوعين من مطار كابول، لتبدأ حركة طالبان سيطرتها على مطار العاصمة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here