كنوز ميديا / سياسي

أعلنت عضو مجلس النواب عن كتلة “السند الوطني” دلال حسن محمد الغراوي يوم السبت انسحابها من الانتخابات النيابية والعمل السياسي في الوقت الحالي.

وقالت في تعهد خطي نشره مكتبها الإعلامي اليوم، إنها تعلن عدم خوضها الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في العاشر من شهر تشرين الثاني/أكتوبر، وانسحابها من العمل السياسي حاليا وذلك للتفرغ لإكمال الدراسات العليا.

إلى ذلك انتقد الحزب الشيوعي الكوردستاني قانون الانتخابات العراقي، واصفا إياه بالسيء.

وقال ابو كاروان عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكوردستاني في تصريح مكتوب، إن “المتنفذين في السلطة يسعون إلى تشريع القوانين وفق ما تملي عليهم مصالحهم”، مبينا أن العراق أصبح 83 دائرة انتخابية، وان المقاعد سيحصل عليها الأحزاب التي تمتلك الكثير من الأصوات”.

وأشار إلى أن الأحزاب التي تحصل على الأصوات الكثيرة ليس من أجل برنامجها الانتخابي ومواقفها بل لأنها تمتلك السلطة والمال والقوة التي تمكنها من تزوير الانتخابات”، معتبرا أن أفضل قانون انتخابي أن تم جعل العراق دائرة انتخابية واحدة لأن البرلماني يمثل العراق قاطبة.

وعن (فاروق حنا عطو) المرشح المسيحي عن دائرة محافظة اربيل عاصمة إقليم كوردستان قال ابو كاروان “إن هذا المرشح مستقل ولكن الحزب الشيوعي الكوردستاني قرر دعمه لأن برنامجه قريب من توجهات الحزب”.

وعن مرشحهم لخوض السباق الانتخابي قال عضو المكتب السياسي للشيوعي الكوردستاني ان حزبه اجرى دراسة مستفيضة لقانون الانتخابات وكيفية المشاركة بها وبعدها قرر ان يكون له مرشح واحد في محافظة نينوى لخوض السابق الانتخابي، مبينا أن المرشح المسيحي عن أربيل عن الكوتا ويستطيع الحصول على الأصوات من المحافظات العراقية كافة لذا قررنا عدم هدر الأصوات، وأن يحصل عليها مرشح واحد ليذهب إلى البرلمان.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here