كنوز ميديا / رياضة

أكد مدرب منتخب فرنسا، ديدييه ديشامب، أن مغادرة النجم كيليان مبابي لمعسكر “البلوز” وسط حالة من الجدل، جاء بسبب مشكلة عضلية، رغم أن الفحوصات الطبية لم تكشف عن وجود إصابة.
وقال ديشامب، في مؤتمر صحفي عشية المواجهة المرتقبة ضد أوكرانيا مساء اليوم السبت، في الجولة الخامسة من التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال قطر، قال بشأن مغادرة المهاجم الشاب لمعسكر منتخب فرنسا: “في الوقت الذي لا يوجد فيه احتمال أن يكون (مبابي) متاحا السبت (أمام أوكرانيا) أو الثلاثاء (أمام فنلندا)، لا أرى مصلحة في بقائه معنا”.
وتابع: “فترة تعافي مبابي ستكون قصيرة للغاية، وعلى الرغم من استبعاد وجود إصابة عضلية، إلا أن هناك مشكلة في العضلات، يعاني بسببها من آلام”.
وحسم ديشامب بذلك الجدل، الذي ورد على شكل شائعات تتحدث عن غياب غير مبرر لمبابي عن التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022.
وشارك مبابي، الأربعاء الماضي، في مباراة فرنسا والبوسنة التي انتهت بتعادل مخيب لآمال المشجعين الفرنسيين، ولعب حتى الدقيقة الـ90 ثم حل محله موسى ديابي.
وكان مبابي، سيطر على عناوين الأخبار خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، بعدما كان قريبا من الانتقال إلى ريال مدريد، لكن الصفقة انهارت في آخر لحظة، بسبب تعنت إدارة فريقه باريس سان جيرمان.
وينتهي عقد مبابي مع سان جيرمان في صيف 2022، ويرفض صاحب الـ22 عاما كل عروض باريس من أجل التجديد، وهو ما يعني أن حلمه باللعب لريال مدريد قد يتحقق الصيف المقبل، حيث سيكون حينها المهاجم الفرنسي “لاعبا حرا” وسيقرر مصيره بنفسه دون الرجوع لإدارة الفريق الباريسي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here