كنوز ميديا / محلي

حذرت لجنة مراقبة البرنامج الحكومي والتخطيط الستراتيجي النيابية، الحكومة العراقية والقوى السياسية من تكرار سيناريو لبنان بالعراق وتدمير الاسواق والعملة المحلية.

وقال نائب رئيس اللجنة محمد البلداوي إن “رفع سعر الدولار الامريكي أمام الدينار العراقي كان أولى خطوات الحكومة لتطبيق الورقة البيضاء الاصلاحية، إلا إنها تسببت برفع اسعار المواد الغذائية بنسبة 50% عن سعرها الحقيقي”.

وأضاف البلداوي، أن “هناك جهات سياسية تسعى إلى تدمير العملة المحلية من خلال ضرب السوق والتلاعب بأسعار المواد الغذائية، على أن يكون العراق شبيها بما يجرى بالبنان”.

وبين البلداوي، أن “على الحكومة والقوى السياسية الحذر من تكار سيناريو لبنان بالعراق، من خلال زيادة الضرائب وتدمير الاسواق والعملة المحلية”، مطالباً بالوقت ذاته الحكومة “بفرض السيطرة على اسعار المواد الغذائية في السوق”.

ويشهد لبنان أزمة اقتصادية تتفاقم منذ عامين صنّفها البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ العام 1850، أما في العراق فقد أدى تراكم الأزمات الاقتصادية والأمنية بشكل عام، وجائحة كورونا وخفض قيمة الدينار أمام الدولار الامريكي على وجه الخصوص، إلى أزمة اقتصادية وغلاء في الاسعار يعاني منها المواطن البسيط على وجه الخصوص.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here