كنوز ميديا / سياسي

اكد النائب عن كتلة الرافدين يونادم كنا، الثلاثاء أن عدد البطاقات الانتخابية قد ازداد بنحو 12% عما كان عليه الوضع في الانتخابات السابقة .

وقال النائب كنا، في تصريح صحفي، إن العراق شهد زيادة سكانية منذ عام 2018 بأكثر من ثلاثة ملايين شخص.

وأضاف كنا، أن عدد البطاقات الانتخابية قد ازداد بنحو 12% عما كان عليه الوضع في الانتخابات السابقة، مشير إلى وجود ستة ملايين بطاقة ناخب قصيرة الأمد يمكن أن تستغل بطريقة سلبية وتؤثر بطبيعة الحال في النتائج.

وتابع أن الجميع يتطلع لمشاركة جيدة في الانتخابات حتى وإن وصلت إلى 30% من مجموع المسموح لهم بالتصويت.

وأوضح، أن المؤشرات تدل على أن التغيير الذي سيحصل بعد الانتخابات سيكون نسبياً، وهو بالوجوه فحسب، مع استمرار المنهجية ذاتها.

واعتبر رئيس مركز التفكير السياسي العراقي الدكتور إحسان الشمري، ان الاعتراف الأممي بالانتخابات العراقية، لن يتم لا اذا كانت تحت الاشراف الدولي، مضيفا اذا لم يتواجد الفريق الاممي المخصص سيكون هناك تزوير، متوقعا انه في حالة حصول ذلك فيمكننا توقع قرار من مجلس الأمن الدولي بإنهاء العملية السياسية في العراق.

وأعلن مكتب رئيس مجلس الوزراء، الأربعاء 1 اب 2021، عن إحباط محاولة لتزوير الانتخابات، بهدف خلط الأوراق السياسية وإثارة الفوضى.

وأعلن الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة الثلاثاء انهما سينشران مراقبين خلال الانتخابات التشريعية العراقية المقررة في تشرين الأول/أكتوبر لضمان “مصداقيتها” و”شرعيتها”.

وقال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل خلال مؤتمر صحافي في بغداد “نسعى لإضفاء شرعية على الانتخابات” المقرر إجراؤها في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر.

واضاف “هذا هدف بعثة (مراقبين) التي ستكون هنا قبل شهر من الانتخابات وستبقى بعد شهر” من اجرائها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here