كنوز ميديا / سياسي

دعا القيادي الكوردي المستقل محمود عثمان، مجلس القضاء الأعلى والإدعاء العام العراقيين، إلى فتح تحقيق جنائي بحق باقر جبر صولاغ الأمين العام لحركة إنجاز.

وتأتي هذه الدعوة بعد اتهام باقر جبر صولاغ (الزبيدي)، خلال لقاء متلفز، أعضاء لجنة كتابة الدستور لعام 2005، بتلقي رشى، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وقال عثمان، في بيان ، “كعضو في اللجنة المذكورة, أدعو مجلس القضاء الأعلى والإدعاء العام، إلى فتح تحقيق جنائي في هذه الاتهامات الخطيرة، وذلك لكشف الحقائق للعراقيين، أو لمقاضاة صولاغ في حال عدم اثبات هذه الاتهامات”.

ومحمود عثمان، أحد أعضاء لجنة كتابة الدستور العراقي عام 2005، وذلك برئاسة الحاكم المدني بول بريمر.

وضمت للجنة حينها، 55 عضواً، 28 من قائمة الائتلاف العراقي الموحد، 15 عضوا من التحالف الكردستاني بزعامة جلال الطالباني ومسعود بارزاني، و8 أعضاء يمثلون القائمة العراقية الموحدة بزعامة إياد علاوي، و4 أعضاء يمثلون التركمان والآشوريين والمسيحيين واليزيديين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here