كنوز ميديا / سياسي

وصف الرئيس العراقي برهم صالح،الانتخابات العامة المقررة تشرين الاول المقبل بأنها “مفصلية”، مشيراً إلى أن تبعاتها وتأثيراتها ستكون على كل المنطقة.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان إن الرئيس برهم صالح عقد اجتماعا مع رئيس وأعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والمبعوثة الاممية جينين بلاسخارت، تناول اخر تطورات ملف الانتخابات.

ونقل البيان عن صالح قوله، إن الانتخابات المقبلة مفصلية، لكونها تأتي بعد حراك شعبي وإجماع وطني واسع على تصحيح المسارات وتحقيق إصلاحات جذرية، مشيراً إلى أن الانتخابات المقبلة استحقاق عراقي كبير، وستكون لها تبعاتٌ وتأثيرات على كل المنطقة.

وأكد صالح، قرب طرح مدونة سلوك على القوى السياسية لتكون إطاراً جامعاً للسلوك الانتخابي، يقوم على احترام الدستور واللوائح القانونية والتسليم بان الانتخابات هي الفيصل، مشدداً على ضرورة إعادة ثقة العراقيين في العملية الانتخابية بعدما تعرضت العملية السياسية والانتخابية إلى التشكيك بسبب الخروقات التي رافقت التجارب الانتخابية السابقة.

وأشار الرئيس العراقي إلى أهمية ضمان المشاركة الواسعة لأن يكون أولوية قصوى، وتكون الانتخابات المسار السلمي الحقيقي للتغيير وإصلاح الأوضاع، مثمناً بذات الوقت جهود مفوضية الانتخابات لتنظيم الانتخابات، وجهود الفريق الأممي وتعاونه مع المفوضية.

ولفت صالح، إلى أن التجارب الانتخابية السابقة وما لفّها من تشكيك، تزيد من أهمية الانتخابات المقبلة وضرورة ضمان نزاهتها وعدالتها وضمان الإرادة الحرة للعراقيين بعيداً عن التزوير والتلاعب، مؤكداً أن أمام القوى السياسية والفعاليات الاجتماعية مسؤولية تشجيع المواطنين على المشاركة الواسعة، وضمان جعل الانتخابات مختلفة هذه المرة ليشعر الناخب بأن صوته مصان.

ومن المقرر أن يشهد العراق في العاشر من تشرين الاول المقبل انتخابات نيابية عامة تفضي ببرلمان جديد وحكومة جديدة بعد احتجاجات عارمة اجتاحت معظم مدن البلاد في تشرين الاول 2019.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here