كنوز ميديا / سياسي

أكد المحال السياسي هيثم الخزعلي، الخميس، إن عملية شراء الذمم باتت مصاحبة ومرافقة للعملية الانتخابية ولابد من استئصالها.

وقال الخزعلي في تصريح إن ” هذا الأمر مرافق لكل عملية انتخابية ولابد ان تعمل المفوضية على وضع آلية لمنع تصويت غير صاحب البطاقة” مبيناً أن” هناك خطر من البطاقات البايومترية القصيرة الامد”.

ولفت الى انه ” لا بد من أن تخضع المراكز الانتخابية المشكوك بها إلى التدقيق ومراقبتها بكاميرات ومن قبل اشخاص نزيهين “.

وأشار انه ” يجب على مفوضية الانتخابات أن تعمل بآلية جديدة وعصرية تستطيع من خلالها أن تمنع جميع عمليات التزوير “.

يذكر أن موعد الانتخابات التشريعية المبكرة قد حدد في وقت سابق من قبل الحكومة في العاشر تشرين الاول من العام الحالي .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here