كنوز ميديا / اقتصاد

كشفت لجنة الخدمات والإعمار في البرلمان العراقي، عن خسارة البلاد ملايين الدولارات بسبب “أنبوب نفط” في محافظة البصرة، اقصى جنوبي العراق.

وقال عضو اللجنة حسن الزيرجاوي، إن “الأردن يعمل ويسعى من أجل الحصول على النفط العراقي بأسعار زهيدة جداً، ثم يقوم هو ببيع هذا النفط، بما في ذلك الى الكيان الصهيوني (اسرائيل)”، مشدداً “لا يمكن القبول والسكوت على وصول النفط العراقي الى اسرائيل تحت اي عنوان كان”.

وبين الزيرجاوي ان “حكومة مصطفى الكاظمي، تريد وتعمل أيضاً على دعم الاقتصاد الاردني على حساب اقتصاد ومصلحة العراق والعراقيين”، مشيراً إلى أنها “تريد مد أنبوب من محافظة البصرة إلى العقبة الأردنية وهذا يكلف العراق خسائر بملايين الدولارات”.

وأضاف أن “هذا الأمر يشوبه الكثير من شبهات الفساد وغيرها”، مؤكداً “سوف نتصدى لهذا المشروع، ولن نقبل بأي مشروع فيه ضرر اقتصادي للعراق والعراقيين”.

واحتضنت العاصمة العراقية بغداد 27 حزيران 2021، قمة ثلاثية بين رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وملك الأردن عبد الله الثاني، تخللتها توقيع مذكرات تفاهم وعقود، جاءت استكمالاً لقمتين انعقدتا في أوقات سابقة في كل من العاصمة المصرية القاهرة، والعاصمة الأردنية عمان.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here