كنوز ميديا / محلي

أصدرت تنسيقية المفسوخة عقودهم في الحشد الشعبي بالعراق، اليوم الاثنين، بياناً بعد إعلان الموافقة على عودة ٣٠ الفاً منهم.

وقالت التنسيقية في بيان، “بعد ان كان يجمعنا ساتر واحد وهدف واحد وكنا معاً اخوة في نصرة هذا البلد وتحملنا مع رفقائنا ماتحملنا، نجني اليوم بفضل الله ثمار الصبر بعودتنا الى احضان هيئة الحشد الشعبي وكان هذا الامر نتاج صبر وتعاون واصرار اخوتنا في تحالف الفتح الذين تقدمهم الحاج هادي العامري واخوته في مجلس النواب وقيادة هيئة الحشد الشعبي الموقرة بكل مفاصلها ومدارئها، حتى جاء الوقت الذي عادت الينا حقوقنا وكانوا كما كنا معهم على السواتر مدافعين عن حقوقنا”.

وأضافت، ان “هذا النصر الجديد نصر الاستحقاق الذي طال انتظاره ماهو الا ثمرة صبرنا وصمودنا وتظاهراتنا لتعود حقوق المفسوخة عقودهم بعد طول انتظار”.

وتابعت التنسيقية، “نسأل الله لجميع ممثلي الحشد الشعبي في البرلمان والحكومة التوفيق وان يكونوا عوناً لنا ولاخوتهم في هيئة الحشد الشعبي والمطالبة في دعم وتقوية شوكة الحشد الشعبي والله الموفق”.

وكان رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، أعلن اليوم الاثنين، استحصال الموافقات الرسمية لعودة 30 ألفا من المفسوخة عقودهم من الحشد، مؤكدا شروع لجنة عليا خاصة بعملها لإنجاز ملفات العائدين للخدمة.

كما اعلن تحالف الفتح، بقيادة هادي العامري، اطلاق رواتب المفسوخة عقودهم في هيئة الحشد الشعبي.

وقال التحالف في بيان مقتضب، إنه “تم اصدار كتاب من وزارة المالية يقضي بارجاع المفسوخة عقودهم في هيئة الحشد الشعبي بما يقدر اكثر من ثلاثين الف مقاتل”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here