كنوز ميديا / اقتصاد

اكدت حركة حقوق، اليوم الثلاثاء، ان العمل على تفعيل الاتفاقية العراقية الصينية سيضمن ويعجل بحركة الاعمار والبناء في العراق، مؤكدة ان الشعب العراقي لم يعد يحتمل المزيد من الفساد والانصياع الى الأوامر والاملاءات الخارجية.

وقال عضو الحركة محمد الركابي في تصريح  ان “عدم تفعيل الاتفاقية الاقتصادية العراقية – الصينية، هو إهدار كبير لفرصة إعمار العراق وضياع فرصة عمل الأيادي العاملة والطاقات المهنية العراقية”.

وأشار الركابي الى ان” العودة الى تفعيل الاتفاقية العراقية الصينية ستكون من ضمن اهداف حركة حقوق بعد اجراء الانتخابات النيابية في العاشر من الشهر المقبل”.

ولفت الى ان “توجه الحكومة ينبغي ان يكون باتجاه الدول والشركات العملاقة الرصينة القادرة على احداث التغيير في البنى التحتية والخدمات وخصوصا مايتعلق بالكهرباء”.

وأعلنت السفارة الصينية في بغداد، في وقت سابق، أن اتفاقيتها مع العراق ستفعل قريبا، فيما أشارت إلى حل بعض القضايا الفنية المتعلقة بالاتفاقية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here