كنوز ميديا / سياسي

ادان تحالف “الفتح” العراقي بزعامة هادي العامري بشدة الاعتداء الجوي الذي استهدف قوات الحشد الشعبي المتمركزة على الحدود العراقية السورية.

وقال التحالف في بيان: “ندين بأشد العبارات، الأعتداء الآثم الذي تعرضت له قواتنا المسلحة من أبناء الحشد الشعبي في الحدود العراقية السورية”.

وأشار الى أن “تكرار الأعتداءات السافرة على السيادة العراقية يستدعي موقفاً صريحاً من الحكومة العراقية ومجلس النواب والجميع، لحفظ السيادة وتأمين الحماية الكاملة لأبنائنا من خلال تحديد الدول المسؤولة عن هذه الاعتداءات ومواجهتها بجميع السبل الكفيلة بحفظ الكرامة وحماية الحدود وصون الدماء الزكية لابنائنا”.

واكد ان “إكمال إنسحاب القوات الاجنبية من الأراضي العراقية، هو الخطوة الكفيلة بمنع التجاوز على سيادة العراق ودماء ابنائه”.

التحالف “دعا الجميع الى الوحدة والتكاتف ذوداً عن حمى الوطن وسيادته المستهدفة لاسيما وان الكيان الصهيوني يبدو قد ارعبه قرار الحكومة العراقية بإعادة 30 الف من ابنائها في الحشد الشعبي الى الخدمة”.

وكان مصدر امني اعلن في وقت سابق امس ان قصفا جويا، “لم يعرف مصدره”، استهدف القوات المتمركزة على الحدود العراقية ـ السورية.

وتقوم وحدات تابعة للحشد الشعبي بمهمة تأمين الشريط الحدودي السوري العراقي من التنظيمات الإرهابية.

يذكر أن البرلمان العراقي تبنى في الخامس من كانون الثاني/ يناير 2020 قرارا يطالب الحكومة بإنهاء تواجد القوات الأجنبية في العراق ويضمن عدم استخدامها لأراضيه ومجاله الجوي ومياهه لأي سبب.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here