كنوز ميديا / سياسي

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الاربعاء، ان مؤتمر استرداد الأموال المنهوبة فرصة مهمة لمكافحة الفساد، فيما بين ان اهم انجاز تحقق يتمثل باتفاقية عربية بمكافحة الفساد عام 2010.

وقال أبو الغيط في كلمته خلال المؤتمر الدولي لـاسترداد الأموال المنهوبة ببغداد، انه “مؤتمر استرداد الأموال المنهوبة فرصة مهمة لمكافحة الفساد”، لافتا الى انه “تم تشكيل الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد تعزيزا لاتفاقية الامم المتحدة”.

واضاف ان “مواجهة الفساد معقدة للغاية تستلزم تعاونا مستمرا”، مشير الى ان “الجامعة العربية تولي اهتماما كبيرا لمكافحة الفساد”.

وتابع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، ان “اهم انجاز تحقق يتمثل باتفاقية عربية بمكافحة الفساد عام 2010”.

وانطلقت في بغداد، صباح اليوم الأربعاء، فعاليات المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة من العراق بمشاركة دولية واسعة.

ويُعقد المؤتمر برعاية رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي وبمشاركة رئيس الجامعة العربية أحمد أبو الغيط وعدد من وزراء العدل ورؤساء مجالس قضاء وأجهزة رقابية، فضلاً عن عدد من مُمثلي جمعيات ومنظمات، وشخصيات قانونية وأكاديمية وإعلامية عربية ذات صلة بموضوعة مُكافحة الفساد.

ويأمل العراق من خلال المؤتمر معالجة مواضيع مهمة تتعلق بقضايا استرداد الأموال المنهوبة والأصول المُهربة، وإيجاد السبل الكفيلة بتيسير عمليات استردادها، ومنع توفير البيئات والملاذات الآمنة لها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here