كنوز ميديا / تقارير

تحت جنح الظلام غارات عدوانية نفذتها طائرات مسيرة بين معبري القائم في سوريا وحصيبة العراقي ادت الى تدمير آليتين للحشد الشعبي دون تسجيل خسائر بشرية.

احدى تلك الاليات كانت تحمل كاميرا حرارية لمراقبة الحدود وضبط تسلل جماعة داعش الوهابية باتجاه العراق او سوريا.

ردود فعل شعبية ورسمية في المنطقة مستنكرة الهجمات المتكررة لتحالف العدوان الذي ترافق هذه المرة مع هجمات لجماعة داعش الوهابية على نقاط عسكرية في البادية الممتدة ما بين البوكمال وجانبي الحدود السورية العراقية.

تتكرر هجمات الطائرات الامريكية او التابعة للكيان الاسرائيلي على الحدود بين سوريا والعراق في محاولة لكسر حلقة التعاون والعمق الاستراتيجي بين البلدين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here