كنوز ميديا /دولي

تدخل رجال الأمن في العاصمة التونسية، اليوم السبت، للفصل بين متظاهرين منددين بالإجراءات الاستثنائية التي اتخذها الرئيس التونسي قيس سعيد، وآخرين مؤيدين لها.

وأفاد موقع “موزاييك أف أم” بأنه تزامنا مع الوقفة المنددة بالإجراءات الاستثنائية التي أقرها سعيد في 25 يوليو المنصرم، تجمع عدد من المواطنين قبالة المسرح البلدي ورفعوا شعارات داعمة لقرارات رئيس الدولة ومناهضة للبرلمان.

وأضاف الموقع أن رجال الشرطة تدخلوا للفصل بين الجانبين من خلال تثبيت حواجز حديدية.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس التونسي قرر بعد اندلاع احتجاجات على تردي الأوضاع المعيشية، وسط أزمة سياسية، تجميد عمل البرلمان، وإقالة الحكومة حسبما افاد هذا الموقع.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here