كنوز مبديا / سياسي

اكد نواب من مختلف الكتل السياسية ان هناك تسويف لملف استجواب المقصرين من الوزراء والمسؤولين، لافتين الى ان البرلمان لن يتمكن من عقد جلساته في الايام القليلة المتبقية للانتخابات.

وقالت النائب عن تحالف الفتح ميثاق الحامدي،  ان “هناك تسويف متعمد لعدم عقد جلسة البرلمان من اجل عدم استجواب المسؤولين المقصرين في عملهم، كما ان رئاسة المجلس تتحمل مسؤولية ذلك بسبب عدم تشديدها على عقد جلسة مجلس النواب”.

من جانب اخر، بين النائب جاسم جبارة، ان “اسبابا سياسية وقفت عائقا امام استجواب الوزراء المقصرين باداء عملهم، خصوصا ان بعض الاحزاب تقدم الدعم للشخصيات التي وضعها البرلمان ضمن قوائم الاستجواب”.

من جهة اخرى، استبعد النائب عن كتلة صادقون النيابية، محمد كريم، في تصريح “قدرة البرلمان على عقد جلساته في الايام القليلة المقبلة التي تسبق الانتخابات، لافتا الى ان الدعايات الانتخابية تعرقل وصول الكثير من النواب الى البرلمان وبالتالي فأن احتمالية عقد جلسة يوم غد ضعيف جدا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here