كنوز ميديا / سياسي

اكد تحالف الفتح رفضه القاطع و إدانته الشديدة لمحاولات نفر ضال، المساس بثوابت الشعب العراقي في دعم القضية الفلسطينية ومواجهة الكيان الصهيوني.

وذكر في بيان تلقته وكالة كنوز ميديا “إن عقد اجتماع في أربيل للتطبيع مع الكيان الصهيوني يعد عملا إجراميا وفقا للقانون العراقي النافذ ويعد كل الذين أعدوا وشاركوا في هذا الاجتماع خونة، يجب محاكمتهم و إنزال أقصى العقوبات بحقهم”.

ودعا تحالف الفتح ” القضاء العراقي الوطني لملاحقة كل هؤلاء وتطبيق القانون النافذ، كما ندعو الشعب العراقي العظيم وجميع المؤسسات الرسمية والدينية والشعبية والعشائر العراقية الغيورة إلى نبذ هذه الفئة المجرمة والتبرؤ منهم”.

وشدد “لن يكون لكيان القتل الصهيوني مكانا في عراق الأنبياء والأولياء والشهداء والصالحين”.

واضاف “نؤكد دعمنا الثابت للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في التحرير وحق العودة و إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف “، مستطردا “سيبقى العراق فاعلاً في محور مقاومة هذا الكيان الصهيوني الغاصب”.

#عراقنا_نحميه_ونبنيه

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here