كنوز ميديا / سياسي

شجب رئيس كتلة النهج الوطني في البرلمان العراقي عمار طعمة، السبت، المحاولات الرامية لتهيئة اجواء التطبيع مع الكيان الصهيوني في العراق، داعيا الى مقاضاة الاصوات المجاهرة به.

وذكر طعمة في بيان صحفي، اليوم (25 ايلول 2021)، انه “نشجب ونرفض بشدة وندعو لمقاضاة الأصوات المتجاهرة بالتطبيع مع الكيان الصهيوني، خصوصا وان القانون العراقي يجرم هذه الأفعال الخائنة لثوابت العراقيين والمتنكرة لمظالم الشعب الفلسطيني الممتحن بسياسات الكيان الصهيوني الإرهابية والمتباينة مع مواقف العراقيين التاريخية في نصرة القضية الفلسطينية وإدامة زخم ثورة شعبها في مقارعة ومكافحة الغطرسة الصهيونية وإجرامها الشديد .”.

واضاف، انه “كيف تعقد مثل هكذا مؤتمرات في اقليم ينتمي للدولة العراقية، وتوفر عوامل وأسباب انعقادها وصدور مثل هذه المواقف المنسلخة عن قيم ومبادئ وثوابت العراق والعراقيين دون ان يحاسب القائمون عليها والمتعاونون في التحضير لها” !؟

واوضح، انه “نذكر أولئك المخدوعين بهذه الأنشطة الاستفزازية لمشاعر العراقيين والمسلمين بأن مصيرهم لن يختلف عمن سبقهم في المضي بهذا المسار المنحرف الهزيل وهو الخزي والنبذ والاحتقار” .

وطالب طعمة بحسب البيان، “الحكومة العراقية والبرلمان والقوى السياسية الوطنية والفعاليات الاجتماعية والعشائر العربية الغيورة بموقف وصوت موحد شجاع في التنديد والرفض لهذه الخطط الخبيثة المستهدفة تمييع مناعة الأمة وحصانتها ضد الكيان الصهيوني الارهابي لكي يرتدع هؤلاء وغيرهم ويقطع الطريق على هذه المشاريع التخريبية الدخيلة على أخلاق وقيم ومبادئ وتقاليد العراقيين والمسلمين عموما”.

ويوم أمس، عقد ما يسمى مؤتمر “السلام والاسترداد” في منطقة كردستان العراق، ودعا إلى التطبيع مع الكيان الإسرائيلي بحضور شخصيات عشائرية من 6 محافظات عراقية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here