كنوز ميديا / سياسي

اكد عضو ومرشح حركة حقوق عباس العرداوي، الاحد، ان مبررات كردستان ازاء مؤتمر التطبيع غير منطقية وتمثل رسالة خاطئة باتجاه المركز، مشددا على ضرورة ان تنفذ الحكومة الدستور ازاء هذا الموضوع.

وقال العرداوي في تصريح ان “ماحدث من اعلان للتطبيع مع الكيان الصهيوني يمثل مخالفة صريحة للدستور في مادته رقم 201 والتي تعاقب بالاعدام لكل من يحاول التطبيع مع الكيان الغاصب او الماسونية”.

واضاف ان “موقف العراق الرسمي واضح جدا، ولايمكن ان نذهب باتجاه الحياد ازاء قضية الشعب الفلسطيني بالعودة الى اراضيه كاملة”.

وأوضح العرداوي، أن “الحكومة يجب ان تنفذ جميع البنود الدستورية والقانونية ازاء من يروج للصهيونية، كما انها دعوة لاربيل من اجل التخلص ممن قام بالتطبيع مع الكيان الغاصب”.

وأشار الى ان “الاسايش يعلمون جيدا كل شاردة وواردة، وتتابع كل حاضر، فكيف تم مؤتمر التطبيع من دون ان تتدخل، وبالتالي فأن المبررات غير منطقية وهي رسالة خاطئة باتجاه المركز”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here