كنوز ميديا / سياسي

أدانت كتلة الصادقون النيابية، الأحد، استضافة إقليم كردستان لمؤتمر التطبيع مع إسرائيل، مشيرة إلى أن محاولات التطبيع القادمة من إربيل لم تظهر إلا برعاية امريكية .
وقال النائب عن الكتلة ثامر ذيبان في تصريح  إن “مؤتمر اربيل للتطبيع مع الكيان الصهيوني سابقة خطيرة لن تمر مرور الكرام”، مبينا أن “هذا المؤتمر خياني بامتياز يهدف لتصفية الأحرار وإعطاء المحتل الصهيوامريكي غطاء ووقتا كافيا للمزيد من الجرائم” .
وطالب ذيبان الحكومة بـ”تطبيق المادة ” 201 ” من قانون العقوبات العراقي”، مؤكدا أن “حكومة الإقليم تتحمل مسؤولية الاعتراف بالكيان الصهيوني الإسرائيلي”.
وكان نائب رئيس الجبهة العربية في كركوك ناظم الشمري اتهم في تصريح سابق، إقليم كردستان بمحاولة توريط العشائر السنية في العراق التطبيع مع إسرائيل.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here