كنوز ميديا / رياضة

حسم فريق أوروبا اللقب الرابع على التوالي في بطولة كأس ليفر الاستعراضية لكرة المضرب على حساب فريق العالم.
وضمن فريق أوروبا التتويج باللقب بعد أن تقدم بنتيجة 14-1  ما جعل عودة فريق العالم مستحيلة في المباريات المتبقية من اليوم الثالث والأخير في مدينة بوسطن الأمريكية المضيفة.
وضمن تتويج فريق أوروبا، الثنائي المكون من الألماني ألكسندر زفيريف والروسي أندريه روبليف بفوزهما على ثنائي فريق العالم المؤلف من الكندي دينيس شابوفالوف والأمريكي رايلي أوبيلكا بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة، بواقع: 6-2 و6-7 و10-3 في المواجهة الأولى من اليوم الأخير.
وبهذا الفوز، حصد فريق “القارة العجوز” ثلاث نقاط رافعا رصيده إلى 14 نقطة، علما أن 13 نقطة كافية للفوز بالكأس، بعد أن حصد 11 في اليومين الأولين.
وتتبقى ثلاث مواجهات في الفردي في اليوم الثالث، إلا أنها لن تؤثر على النتيجة النهائية حتى في حال فوز فريق العالم بالنقاط التسع جميعها.
وكانت هيمنة الفريق الأوروبي واضحة منذ اليوم الأول الجمعة ما يعكس سيطرة لاعبيه على كرة المضرب العالمية، حتى بغياب المصنف أول الصربي نوفاك دجوكوفيتش الذي أخفق في تحقيق ألقاب البطولات الأربع الكبرى جميعها في عام واحد بعد خسارته نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في وقت سابق من الشهر الحالي، والإسباني رافائيل نادال الذي يتعافى من إصابة في قدمه أو السويسري روجر فيدرر الذي خضع لجراحة جديدة في ركبته. إلا أن الأخير كان حاضرا في المدرجات بعد أن كان له الفضل في إطلاق هذه المسابقة في العام 2018.
وهيمنت أوروبا بوجود الروسي دانييل مدفيديف المصنف الثاني عالميا الذي حرم دجوكوفيتش من حلمه وتوج في نيويورك بأول ألقابه الكبرى، بالإضافة لكل من اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس (المصنف 3)، زفيريف (4)، روبليف (5)، الإيطالي ماتيو بيريتيني (7) والنرويجي كاسبر رود (10).

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here