كنوز ميديا / سياسي

بين المحلل السياسي، معن الساعدي، الثلاثاء، بان” القوى السياسية في العراق ليس لديها فكرة عن خطورة الموقف في حال استمرارها في التسقيط السياسي”.

وقال الساعدي، في تصريح انه” ليس بالإمكان ان يحدث التغيير في ظل الاطر الفكرية للأحزاب الموجودة اليوم”، لافتا الى ان” تأزم الوضع حاليا ووجود قلق سياسي بين الأحزاب والكتل سيعقد المشهد كثيرا ولن تحصل عملية الإصلاح المنشودة من تلك الانتخابات”.

ولفت الى ان” صراع الانابة الذي يقوم به اتباع الكتل في الشوارع والامكان العامة سيؤثر على سمعة الانتخابات ويعطي الحجة للمنظمات الأممية بالتدخل في شؤون البلاد خلال المرحلة المقبلة”.

ولفت الى انه ” من الضروري ان تعمل الكتل على توحيد الخطاب خلال فترة الانتخابات على اقل تقدير والعبور بالعراق الى منطقة الأمان وبعدها لكل حادث حديث”.

وبدأت خلال اليومين السابقين حملة واسعة لتخريب اللوحات الاعلانية وتحديدا في مناطق شعبية بالعاصمة بغداد ومحافظات والبصرة والحلة وميسان ما اثار حفيظة الكثير من المرشحين وبدأوا بتوجيه الاتهام لبعضهم البعض.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here