كنوز ميديا / سياسي

اكد رئيس تحالف الفتح هادي العامري ، اليوم الخميس، ان الفتح ورجال المقاومة سيكونون صفاً واحداً بوجه أي مؤامرة تدعم التطبيع.

وقال العامري خلال مؤتمر انتخابي لتحالف الفتح في محافظة بابل وبحضور الأمين العام المساعد القيادي في تحالف الفتح عبد الكريم الانصاري ومرشحي تحالف الفتح في المحافظة، ان “من اهم التحديات الأمنية في هذه المرحلة هو خروج القوات الأجنبية وتحديد السيادة الوطنية الكاملة”، مستطردا ” تحالف الفتح بذل جهوداً استثنائية من اجل تحقيق هذا الهدف المقدس وهو خروج القوات الأجنبية ، مستذكراً وعده الموجه الى الشهيد ابو مهدي المهندس اثناء تشييع القادة الشهداء .

واشار العامري الى ان “بعض المجاميع الارهابية مازالت هنا وهناك ومسؤوليتنا جميعاً هي مسؤولية المحافظة على العراق وعدم السماح للإرهاب بالعودة مرة أخرى”، مؤكدا “نحن في تحالف الفتح ندعم جميع صنوف القوات الأمنية لإبقاء العراق خالي من الارهاب وان عادوا عدنا”.

وحول ملف التطبيع مع الكيان الصهيوني، شدد العامري ” لا يمكن الاستلام تحت كل الظروف فنحن امة الحسين وتعلمنا من مدرسة الحسين هيهات من الذلة ، لذلك مستحيل ان نقبل يكون هناك تطبيع مع الكيان الصهيوني وان الفتح ورجال المقاومة سيكونون صفاً واحداً بوجه أي مؤامرة تدعم التطبيع” .

وبشأن ملف الحشد الشعبي ، أكد العامري “ما دام الحشد موجوداً ستكون نهاية الإرهاب ولا تطبيع مع الكيان الصهيوني، لذلك المؤامرات اليوم منصبة لكيفية التخلص من الحشد الشعبي” ، مبيناً “تحالف الفتح من مهامه الأساسية هو الحفاظ على الحشد الشعبي” .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here