كنوز ميديا / رياضة

تمكنت الأندية البرازيلية من فرض هيمنتها على كوبا ليبرتادوريس في السنوات الأخيرة، حيث ستشهد نسخة هذا العام من البطولة نهائيا برازيليا خالصا، بين بالميراس وفلامنجو.
وتأهل بالميراس إلى المباراة النهائية، بعد التفوق في نصف النهائي على مواطنه أتلتيكو مينيرو، بينما تغلب فلامنجو على برشلونة الإكوادوري.
وتعد الأندية الأرجنتينية الأكثر تتويجًا بلقب البطولة، بواقع 25 مرة، مقابل 20 لقبًا للأندية البرازيلية.
ومع ذلك، نجحت الأندية البرازيلية في فرض هيمنتها على لقب البطولة في الألفية الجديدة، ولم تكتف بالتتويج باللقب، بل شهدت المسابقة منذ عام 2000 نهائيا برازيليا خالصا 3 مرات، وسيقام النهائي الرابع يوم 27 تشرين الثاني المقبل.
وكانت البداية في عام 2005، عندما تفوق ساو باولو على أتلتيكو بارانينسي (5-1) بمجموع المباراتين.
وفي العام التالي مباشرةً، تغلب إنترناسيونالي على ساو باولو (4-3)، وفي 2020 فاز بالميراس على سانتوس (1-0).
ومنذ بداية الألفية الجديدة، كانت الأرجنتين هي الدولة الوحيدة الأخرى التي نجح ناديان منها في بلوغ النهائي معًا، وكان ذلك في نسخة 2018، عندما تفوق ريفر بليت على مواطنه بوكا جونيورز.
وتواجدت الأندية البرازيلية في نهائي البطولة 16 مرة، منذ بداية الألفية الجديدة، وغابت فقط عن 6 نهائيات، أعوام 2001 و2004 و2014 و2015 و2016 و2018.
وبشكل عام، تملك البرازيل أكبر عدد من الأندية التي توجت بلقب البطولة (10)، وهي:
ساو باولو (3 ألقاب) وسانتوس (3) وجريميو (3) وبالميراس (2) وكروزيرو (2) وإنترناسيونالي (2) وفلامنجو (2) وفاسكو دا جاما (1) وكورينثيانز (1) وأتلتيكو مينيرو (1).
كما أن هناك 3 أندية برازيلية وصلت النهائي ولم تفز بالكأس، وهي: ساو كايتانو وأتلتيكو بارانينسي وفلومينينسي.
وهذا بينما توجت 8 أندية أرجنتينية باللقب.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here