كنوز ميديا / محلي

كشفت وزارة الزراعة، اليوم الخميس، عن وضع خطة لإعادة تأهيل النخيل وزيادة الاصناف القابلة للتصدير العالمي.
وقال الوكيل الاداري للوزارة، مهدي سهر الجبوري في بيان إن “الوزارة وضعت خطة لتأهيل واعادة النخيل إلى وضعه السابق، وصدر امر ديواني مشكل من عدة وزارات من ضمنها وزارة الزراعة، أقرت خلاله التوصيات بحيث تكون ملزمة لجميع الجهات بإيقاف تجريف البساتين وزيادة انواع النخيل واصنافها القابلة للتصدير العالمي، اي أصناف ذات الجودة والنوعية المميزة ليس فقط تمور الزهدي”.
و أضاف الجبوري ان “العراق يعد بلد النخيل، وان للنخلة رمزية ليس فقط في القطاع الزراعي وانما في الاقتصاد العراقي”، مبينا ان “انخفاض اعداد النخيل يعود لعدة اسباب منها الحروب والتجريف الذي حصل بعد عام 2003، مما ادى الى انخفاض عدد بساتين النخيل”.
وأشار الى “اتخاذ إجراءات لخفض أسعار اللحوم والبيض”، مبيناً أن “العراق الأول عربياً بتصدير البطاطا”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here