كنوز ميديا / دولي

اكد مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية محمد اسلامي بانه على اميركا واوروبا التوقف عن المضي في الطريق الخاطئ الذي ينتهجانه والكف عن الاضرار بمصالح الشعب الايراني، داعيا الوكالة الدولية للطاقة الذرية كي لا تصبح العوبة بيد الجماعات الارهابية.

وقال اسلامي الذي يزور موسكو لاجراء محادثات مع المسؤولين النوويين الروس، في تصريح ادلى به لوكالة “سبوتنيك” الروسية حول حجم تخصيب اليورانيوم في ايران: ان ايران ملتزمة بالقوانين في اطار اتفاقية الضمانات ومعاهدة حظر الانتشار النووي “ان بي تي”، فضلا عن ذلك فان ايران كدولة اسلامية تعتبر فتوى سماحة قائد الثورة الاسلامية امرا واجبا بشان عدم الانتشار النووي وهذه قضية تعتبر بحد ذاتها حتى اعلى مستوى من القانون وملزمة التنفيذ، لذا فان البرنامج النووي الايراني سلمي الطابع وان حدود التخصيب هو بمستوى تنفيذ برامجنا السلمية.

وفي الرد على سؤال حول المواقف الاخيرة للوكالة الدولية للطاقة الذرية وعدم السماح لها بالوصول الى كاميرات المراقبة في موقع كرج غرب طهران قال: للاسف انه وبسبب ممارسات خبيثة وعدوانية ضد ايران فان التعامل مع برنامجها النووي مسيس وانتقائي وتمييزي وهو سلوك غير قانوني ومرفوض تماما.

واضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي سياق بناء الثقة قد التزمت ضبط النفس لغاية الان وتصرفت بحسن النوايا.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here