كنوز ميديا / دولي

نفت السفارة الإيرانية لدى باريس إجراء المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده مقابلة مع وسائل إعلام إسرائيلية واصفة الادعاء بإجرائه مقابلة مع صحيفة “معاريف” بأنه “كذب بحت”.

ونقلت وسائل اعلام ايرانية عن المستشار الإعلامي في السفارة قوله إن “الخبر الذي نشرته (جيروزاليم بوست) بإجراء المتحدث باسم الخارجية مقابلة مع صحيفة (معاريف) كذب بحت ولا أساس له”.

وأضاف أن “سعيد خطيب زادة لم يجر خلال إقامته في فرنسا أية مقابلة باستثناء وسائل الإعلام الفرنسية”، مؤكدا أنه “لا قيمة لهكذا ادعاءات… إن وسائل الإعلام الصهيونية لها سابقة في نشر الأخبار المفبركة، ولذلك فإن أهل الإعلام لا يولون لهذه الادعاءات الكاذبة أدنى اعتبار”.

يذكر أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية الذي كان قد زار باريس مؤخرا للمشاركة في منتدى نورماندي للسلام، شرح في مقابلة مع صحيفة “لوموند” الفرنسية الخطوط الحمر بالنسبة لإيران بشأن أفغانستان، وقال “يجب أن تكون أفغانستان خالية من أي تطرف وألا تكون جنة لداعش”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here