كنوز ميديا / دولي

كشف تقرير لصحيفة نيويورك تايمز ، ان ثمان قواعد عسكرية للجيش الامريكي داخل الولايات المتحدة تحولت الى مدن صغيرة بوجود 53 الف افغاني تم اجلائهم بالطائرات بعد الانسحاب من البلاد.

وذكر التقرير ان ” حوالي 53 الف افغاني تم إجلاؤهم من كابول ما زالوا عالقين في ثماني قواعد عسكرية في جميع أنحاء البلاد. وهناك آلاف آخرون ينتظرون في القواعد الأمريكية بالخارج للمجيء إلى الولايات المتحدة”.

واضاف انه ” بينما انتقلت مجموعة أولية من حوالي 2600 شخص معظمهم من المترجمين العسكريين السابقين وغيرهم ممن ساعدوا القوات المتحالفة أثناء الحرب إلى المجتمعات الأمريكية ، إلا أن الغالبية العظمى منهم لا يزالون عالقين في هذه القواعد العسكرية المترامية الأطراف ، غير متأكدين من متى سيكونون قادرين على البدء، فيما لا يزال 14 الف شخص إضافي في قواعد في الخارج ، في انتظار نقلهم إلى الولايات المتحدة”.

ويقول المسؤولون الأمريكيون إن “التأخيرات ناتجة عن تفشي مرض الحصبة والفحوصات الطبية وحملة التطعيم ، فضلاً عن الحاجة إلى إكمال إجراءات الهجرة ، والتي تشمل المقابلات والامتحانات البيومترية وطلبات الحصول على تصاريح العمل. معظم القواعد في الولايات المتحدة تكاد تصل طاقتها أو تقترب من طاقتها ، ولا يمكن نقل الأفغان الذين ينتظرون في قواعد في الشرق الأوسط وإسبانيا وألمانيا إلا بمجرد حصول فراغ في المكان “.

واشار التقرير الى ان ” القواعد العسكرية الامريكية التي تضم الافغان شهدت العديد من الجرائم والاعتداءات من قبل السكان كما يحدث في المدن المكتظة “.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here