كنوز ميديا / دولي

أعلنت الناشطة الحقوقية “مريم الخواجة”، عن تقدّم والدها الناشط الحقوقي المحكوم بالسجن المؤبد “عبدالهادي الخواجة”، بخطاب إلى إدارة تنفيذ الأحكام بوزارة الداخلية للاستفادة من قانون العقوبات البديلة.

وقالت مريم الخواجة في نص مكتوب نشرته عبر حسابها على منصة “تويتر”، لقد “تقدم الناشط الحقوقي السجين عبدالهادي الخواجة بخطاب إلى إدارة تنفيذ الأحكام بوزارة الداخلية للاستفادة من قانون العقوبات البديلة، وأشار في خطابه إلى أن الدافع هو القبول بأقل الضررين وليس التنازل عن المطلب الأصلي وهو إلغاء الحكم وجبر الأضرار كما تقضي العدالة وكما تطلب المنظمات الدولية”.

وكان الخواجة قد عبّر في يوليو 2020 عن وجهة نظره في العقوبات البديلة بالقول “إن النشطاء وسجناء الرأي ما كان ينبغي من الأساس أن يتم سجنهم، ويتوجب استردادهم لكامل حريتهم والكشف عن الحقيقة في قضاياهم وما وقع عليهم ومحاسبة المسؤولين عن ذلك وجبر الأضرار، وقال أيضا بأن برنامج العقوبات البديلة ليس سوى استمرار في تنفيذ العقوبة مع تقييد حركة السجين ونشاطه وغاية الأمر هو أن وجود المحكوم بين أسرته سيحد من الأضرار والمخاطر التي تنتج عن بقائه في السجن”.

وأضافت بأن والدها يرى “بأن إجراءات تنفيذ هذا البرنامج ينبغي ألا تقوم على الانتقاء والتمييز وأن تتسم باحترام كرامة المستفيد وحرية ضميره”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here