كنوز ميديا / تقارير / متابعات

قال المتحدث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية عماد جميل ان المفوضية انهت التمهيدات والإجراءات اللازمة من الناحية التقنية والخطط الأمنية لإجراء الانتخابات التشريعية المقبلة.

واوضح المتحدث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في حوار متلفز تابعته وكالة كنوز ميديا، انه تم استكمال من الناحية الفنية الاجهزة المستخدمة في عملية الاقتراع وبرمجياتها، مشيرا الى ان هناك اجهزة احتياطية في حال حدوث اي خلل، كما تم تجهيز فرق لصيانة الاجهزة وفرق رصد لمتابعة هذا العمل وتم تشكيل فريق للاتصالات للابلاغ عن وقوع اي حالة في مراكز الاقتراع.

وتابع عماد جميل انه بالنسبة للمواد اللوجستية الحساسة تم تجهيزها في المخازن وبخطة لنقل هذه المواد لمراكز الاقتراع، ووضع خطة امنية ترافق وصول هذه المواد لمراكز الاقتراع واثناء عملية الاقتراع وايضا اعادة المواد للمخازن، وووضع خطة لارسال النتائج والموظفين وتوصيل الكوادر بالاضافة الى المراقبة الدولية والمحلية.

واشار جميل الى انه يوجد اكثر من 23 مليون ناخب عام موزعين على 8273 مركز اقتراع وتضم هذه المراكز اكثر 55 الف محطة كل محطة تحتوي بداخلها على 450 ناخب ، وفيما يخص التصويت الخاص فهناك 595 مركز الاقتراع توزع على 2584 محطة ويبلغ تعداد التصويت الخاص ما يقارب مليون وخمسة وسبعين الف للقوات الامنية التي تشمل وزارة الدفاع و الداخلية والبيشمركة ووزارة الداخلية داخل منطقة كردستان العراق، اضافة 120 الف نازح سيغطيهم 86 مركز اقتراع في 309 محطة، و 6 محطات مخصصة للمعتقلات.

واضح ان نسبة توزيع البطاقات البيومترية تجاوز 85% حيث تم توزيع 15 مليون بطاقة من اصل 17 مليون بطاقة، لافتا الى ان هناك فرصة لتوزيعها حتى يوم الاحد الساعة 5 عصرا حسب توقيت العمل الرسمي على ان يتم سحبها يوم الاثنين الى مخازن المحافظات ثم المكتب الوطني لاحرازها ومتابعتها امنيا والحفاظ عليها في اماكن مؤتمنة. وان عدد البطاقات الالكترونية الموجودة لدى المواطنين تتجاوز 5 مليون بطاقة يمكنهم استخدامها في عملية التصويت وعليه فان التعداد الكلي لمن يحق له التصويت بالانتخابات المقلبة اكثر 20 مليون ناخب .

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here