كنوز ميديا / دولي

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن “الأزمة في أوروبا، بما في ذلك أزمة الطاقة، تستند إلى حقيقة أن الزملاء الغربيين منغمسون للغاية في المؤامرات ضد روسيا”.

وقالت في مداخلة لبرنامج “سولوفيوف لايف”: “ربما، أخيرا، سيكون لدى الزملاء في الغرب القدرة على التصرف بأنفسهم، ويقولون بصدق إنهم ببساطة منغمسون في المؤامرات”.

وأضافت: “يتعين على المؤسسات التحليلية العديدة التي أنشأتها دول الناتو ودول الاتحاد الأوروبي لمواجهة روسيا الآن أن تجلس وتفكر في سبب أزمتهم.. بعد ذلك سيكون من الضروري الوصول إلى أساس ما يحدث معهم على مدار العقد الماضي بالضبط”.

وتابعت: “هذا هو سبب اختراع التهديدات الأسطورية من روسيا وعدم فهم المخاطر التي يواجهونها في جميع مجالات الحياة.. هذا يتعلق بالإرهاب الدولي وسياسة الهجرة وأعمال المغامرة للتدخل في الشؤون الداخلية لقطاع الطاقة”.

وأوضحت: “في مركز كل شيء هناك مكيدة سياسية غبية لا تستند إلى بعض التطورات العلمية. لطالما كانت المؤامرات في الشؤون الدولية على هذا النحو، لكن يجب أن تستند إلى فهم البنية”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here