كنوز ميديا / سياسي

جدد الإطار التنسيقي رفضه لنتائج الانتخابات التشريعية في العراق، محذرا من المضي بتلك النتائج.

وذكر الإطار الذي يضم أحزابا وقوى سياسية شيعية في بيان صحفي: “كنا قد أعلنا رفضنا لما أعلن من نتائج أولية للانتخابات وفق معطيات فنية واضحة”.

وأضاف، أن “ماظهر في اليومين الماضيين من فوضى في إعلان النتائج وتخبط في الإجراءات وعدم دقة في عرض الوقائع قد عزز عدم ثقتنا بإجراءات المفوضية مما يدعونا إلى التأكيد مجددا على رفضنا لما أعلن من نتائج”.

وأشار الإطار التنسيقي إلى أن “المضي بهذه النتائج يهدد بتعريض السلم الأهلي للخطر”‏.

وأعلنت المفوضية العليا المستلقة للانتخابات في العراق، امس الأربعاء عن نتائج العد والفرز اليدوي لـ 8547 محطة في جميع المحافظات دون ان تتحدث عن المتغيرات الحاصلة في عدد المقاعد البرلمانية للكتل الفائرة، في حين تناقلت مواقع عراقية ارتفاع عدد مقاعد تحالف الفتح في البرلمان الى 20 مقعدا، ودولة القانون الى 40 مقعدا، وحركة امتداد الى 13 مقعدا، وتيار الحكمة الى 3 مقاعد، وانخفاض عدد مقاعد الكتلة الصدرية في البرلمان من 73 الى 70 مقعدا.

وفيما اعلنت، المباشرة بالعد والفرز اليدويين لمحطات الكرخ والرصافة في العاصمة بغداد، اوضحت ان نتائج “عملية العد والفرز اليدوي ستحسم خلال أسبوع”.

وتابعت المفوضية، ان “337 محطة لم تصل نتائجها عبر القمر الصناعي والمحطات البالغة 3681 محطة هي لجميع المحافظات”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here