كنوز ميديا / سياسي

اكد الاتحاد الوطني الكردستاني، الخميس، أن هناك إرادة سياسية تحاول ان تميل بالنتائج لصالح جهات معينة، مشيرا الى ان من يقوم بالخرق والتزوير هي اطراف سياسية.
وقال عضو الكادر المتقدم للاتحاد الوطني الكردستاني محمود خوشناو، في حديث متلفز إن “نتائج الانتخابات غير حقيقية، ولم تكن متطابقة مع التوقعات”، مبينا انه “تم حجب الف صوت من مرشحة فائزة لنا في محافظة نينوى”.
واضاف أنه “لدينا ادلة على التلاعب بعصا الذاكرة الخاصة بالأجهزة او اعلان النتائج الخاص بالمفوضية”.
واشار خوشناو الى، ان “هناك جهود سياسية تعمل على ان تميل الكفة بالضد من مرشحينا في كركوك”، مؤكدا أن “أدلتنا بخصوص التلاعب بالنتائج حقيقية وقطعية”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here