كنوز ميديا / سياسي

أدان رئيس تيار الحكمة الوطني العراقي السيد عمار الحكيم، بشدة التفجير الارهابي الذي أستهدف حسينية في أفغانستان وراح ضحيته العشرات من الشهداء والجرحى.

وقال السيد الحكيم في بيان:”لم تمض أيام على المجزرة الإرهابية التي طالت أتباع أهل البيت (عليهم السلام) في مسجد بولاية قندوز الأفغانية حتى فجعنا اليوم بأخرى مثيلة لها طالت مسجد السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) بولاية قندهار راح ضحيتها عدد كبير من الشهداء والجرحى”.

وأضاف “إذ نجدد استنكارنا الشديد لهذه الجرائم الوحشية فإننا نعتبر الإمعان باستهداف أتباع أهل البيت في هذا البلد يمثل مخططا شيطانيا مريبا يستلزم وفقة عاجلة وجدية للمجتمع الدولي لإيقاف هذه المجازر المروعة، الرحمة والرضوان للشهداء والصبر لذويهم والشفاء العاجل للجرحى”.

وكانت مصادر أفغانية، أفادت بأن انفجارا هز مسجدا شيعيا في مدينة قندهار، جنوبي البلاد، خلال أداء صلاة الجمعة، مما أدى إلى استشهاد ما لايقل عن 33 شخصاً وإصابة نحو 60 آخرين.

ويعد هذا الانفجار هو الثاني من نوعه الذي يستهدف الشيعية هناك بعد ان فجر انتحاري نفسه الجمعة الماضية داخل حسينية بولاية قندوز الأفغانية راح ضحيته العشرات من الشهداء والجرحى.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here