كنوز ميديا / اقتصاد

واصلت أسعار الدقيق، الاثنين، ارتفاعها في مصر، بسبب ارتفاع أسعار القمح، ترافقا مع أزمة الطاقة التي ألقت بظلالها على سلاسل إمدادات السلع حول العالم. وتحت ضغط نقص المعروض وارتفاع الأسعار بشكل “غير عادي”، اضطرت الحكومة المصرية إلى إلغاء مناقصة لشراء القمح، قبل أيام، للمرة الرابعة خلال العام الجاري، طبقا لوكالة بلومبيرغ (Bloomberg) الأميركية.

وأضافت الوكالة، نقلا عن الهيئة العامة للسلع التموينية في مصر، أنها “ألغت مناقصة الثلاثاء الماضي، حيث جاءت العروض أعلى من المتوقع”، مشيرة إلى أن “المشتريات متأخرة بالفعل بشكل كبير عن وتيرة العام الماضي”.

وانعكس ارتفاع أسعار السلع الغذائية على معدلات التضخم في مصر، التي تعد أكبر مستورد للقمح بالعالم، والتي تستورد أكثر من 60% من احتياجاتها، وسط توقعات بزيادة أسعار جميع السلع الغذائية المرتبطة بالقمح مثل الخبز والمخبوزات بأنواعها، والمعكرونة بأنواعها، والحلوى.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here