كنوز ميديا / سياسي

كشفت مصادر خاصة، يوم امس ‏الثلاثاء‏ 19‏ تشرين الأول‏ 2021، عن اجتماع تعقده الأطراف الاطار التنسيقي لبحث تداعيات نتائج الانتخابات.

وقالت المصادر الخاصة ان أطراف الاطار التنسيقي الشيعي تعقد اجتماعا مساء الثلاثاء في مكتب رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.

وتتداول الأطراف الشيعية سبل الخروج من أزمة نتائج الانتخابات، التي أصبحت موضع خلاف بين قوى شيعية وسنية وكردية أيضا.

وفي حين تتحدث جهات شيعية، عن تلاعب بنتائج الانتخابات، فان جهات سنية تقول ان هناك تلاعبا في اصواتها، فيما اتهم الاتحاد الوطني، الحزب الديمقراطي الكردستاني بالتلاعب بنتائج الانتخابات.

لكن الاعتراضات الشيعية لم تمنع الحراك نحو تحالفات لتشكيل الكتلة الأكبر، اذ أعلن عضو ائتلاف دولة القانون، بهاء النوري، ان الائتلاف الذي يقوده نوري المالكي مع المتحالفين مع دولة القانون، وصل عددهم لنحو 95 نائباً، موكداً أن الكثير من الاجتماعات والحوارات واللقاءات تجري، لكنهم ينتظرون ما تذهب إليه المحكمة الاتحادية في التصديق على النتائج وحسم موضوع الانتخابات.

كشف عضو تيار الحكمة، جاسم البخاتي، عن طبيعة الاجتماع بين زعيم التيار عمار الحكيم، وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مشيراً إلى إنه جاء لغرض التوصل لتفاهمات وتذليل الصعاب وتقريب وجهات النظر.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here