كنوز ميديا / سياسي

تدخلت قوات مكافحة الإرهاب العراقية، لفك الحصار عن مدير الملاحة الجوية العراقية في مطار بغداد الدولي.

وأضرب مراقبون جويون في مديرية الملاحة الجوية العراقية التابعة لوزارة النقل، وهتفوا ضد المدير مؤيد حسن ياسين، على خلفية توقيعه على تجديد عقد شركة (سيركو) البريطانية، التي تعد بمثابة رهن أجواء البلاد لبريطانيا، وبمبالغ مالية كبيرة.

وقال مصدر أمني في تصريح أن “قوات مكافحة الارهاب تدخلت مساء اليوم لاخراج مدير عام الملاحة الجوية، بعد إضراب من قبل المراقبين الجويين بسبب توقيعه عقد (الفساد) مع شركة سيركو.

وأضاف المصدر، أن قوات مكافحة الإرهاب أخرجت المدير وسط هتافات المراقبين”.

ووفقا للمعلومات التي وردت لوكالة شفق نيوز، فإن “راتب الموظف الواحد في شركة (سيركو) بعد تجديد العقد، يتراوح بين 70 إلى 80 مليون دينار، وقد يصل إلى 100 مليون”، مشيراً إلى أن “الموظفين الذين ستجلبهم الشركة البريطانية، يتراوح عددهم بين 15 إلى 20 موظفاً”.

يشار إلى أن شركة (سيركو) البريطانية، تمتلك في الشرق الأوسط أكثر من 4500 شخص في ثلاث دول عدا العراق، وهي الإمارات، السعودية، وقطر.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here