كنوز ميديا / محلي

كشفت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، عن قبولها سبعة طعون بنتائج الاقتراع فيما ردت 174 طعناً لعدم إسنادها بالأدلة.

وقال عضو الفريق الإعلامي في مفوضية الانتخابات، عماد جميل، في تصريح لقناة الإخبارية العراقية، تابعته وكالة كنوز ميديا ، إن “المفوضية ردت اليوم 174 طعناً بنتائج الانتخابات لأنها لم تكن مسندة بأدلة كافية، فيما قبلت 7 طعون تحدثت عن حصول فوارق بأشرطة أصوات المحطات عن النتائج المعلنة”.

وبين أن “المفوضية تعتمد على الأشرطة المسلمة داخل المحطات كدليل رئيس لحساب الأصوات”، مضيفا أن “المحطات السبع سيتم عد وفرز أصواتها يدوياً للتأكد مما ورد في الطعون وعملية عد وفرز أصوات مجمل المحطات المقبول الطعن بنتائجها بعد إكمال بحث 1400 طعن الكلية يتطلب وقتا”.

وتابع جميل “مجلس المفوضين شكل أكثر من فريق لاستيعاب الطعون من القانونيين والإداريين وسنعمل على حسم ملف الطعون في وقت قليل، المفوضية تعمل على اختصار الفترة الزمنية التي تسبق إعلان النتائج النهائية”.

وأكد على أنه “لن يتم فتح أي صندوق يعاد فرز أصواته يدوياً دون حضور وكلاء وممثلين عن كل المرشحين”.

ويوم الأربعاء الماضي ، أعلن رئيس مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات جليل عدنان خلف، خلال مؤتمر صحفي  أن “عدد الطعون التي تسلمتها المفوضية من قبل المرشحين المعترضين على النتائج المعلنة، بلغت قرابة 1400”.

وأوضح أن المفوضية بدأت “مرحلة مهمة في العملية الانتخابية وهي النظر في الطعون بعد انتهاء المدة القانونية لتقديمها، وتم التوجيه بتسهيل الإسراع باستلامها وتسجيلها والسماح بأن تقدم الوثائق الثبوتية لاحقاً ولمده ثلاثة أيام، إيمانًا بضرورة استقبال جميع الطعون ولتسهيل ممارسة حق الطعن من قبل المرشحين المعترضين”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here