كنوز ميديا / محلي

طمأن السفير التركي لدى بغداد، رضا غوناي، بأن بلاده “لن تحتكر المياه على العراق”، مقترحاً “إنشاء المزيد من السدود لحماية البلاد من السيول، وتوفير المياه في مواسم الجفاف”.

ولفت غوناي في مؤتمر صحفي مع محافظ نينوى نجم الجبوري خلال زيارته لمدينة الموصل، إلى “مواصلة المباحثات مع الجانب العراقي حول المياه”، وقال إن “هناك تواصلاً كبيراً بين وزير الموارد المائية العراقي والحكومة التركية”، منوهاً إلى أن مذكرة التفاهم التي جرى توقيعها عام 2014 قد بدأ العمل بها وتم تفعيلها خلال الأشهر الماضية.

وأكد السفير التركي أن “هناك جفافاً في المنطقة برمتها وليس في العراق فقط والاحتباس الحراري ايضاً موجود”، وتابع قائلا، إن “الحل الأمثل لمواجهة الجفاف هو تحديث منظومات الري ويجب الاستفادة من المياه المتوفرة في الزراعة، وينبغي إنشاء المزيد من السدود للحماية من السيول في مواسم الأمطار وتوفر المياه في مواسم الجفاف”.

وأكد أن، “تركيا على تعاون كبير في هذا المجال مع العراق”، موضحاً أن “تركيا لن تحرم العراق من نعمة رب العالمين ولن تحتكر المياه على العراقيين، انما تريد ان تستخدم المياه بصورة أمثل”، على حد تعبيره.

من جانب آخر من حديثه قال غوناي، إن “تركيا تتمتع بعلاقات إنسانية وتاريخية واقتصادية عميقة الجذور مع الموصل، كما هو الحال مع العراق بأسره”.

وأضاف أن “تنظيم (حزب العمال الكردستاني) يسعى لإيذاء الناس في الموصل كما ظلم داعش كافة أهالي المدينة في الماضي”.

وتابع: “تركيا تهدف لاستعادة الموصل ازدهارها واستقرارها ورخاءها بشكل كلي، رغبتنا هذه صالحة لكل العراق، لكن الموصل مثال استثنائي إلى حد ما هنا، لأنها حقيقة تعرضت للتدمير بشكل كبير خلال سيطرة داعش”.

من جهته، أكد الجبوري على “متانة العلاقات بين العراق وتركيا”، وقال: “ساعدتنا الشركات التركية كثيرا في إعادة إعمار الموصل، ولا تزال تواصل عملها في بناء المستشفيات وقنوات الصرف الصحي والطرق والجسور في جميع أنحاء المدينة”.

وزار السفير التركي مع الوفد المرافق له مدينة تلعفر، حيث افتتح هناك ملعبا لكرة القدم أنشأته شركة “تيكا” وفق المعايير الدولية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here