كنوز ميديا / دولي

فاز حسن عبد الله الغانم، الثلاثاء، برئاسة أول برلمان منتخب في قطر بعد حصوله على 37 صوتاً، فيما تحصل منافسه على رئاسة البرلمان مبارك الكواري على 13 صوتا فقط.
وفي وقت سابق اليوم، تحدث أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني في كلمته عن أول برلمان منتخب في البلاد قائلا، أننا “ندرك جميعاً أهمية هذه اللحظة التاريخية التي نشهد فيها اكتمال المؤسسات التي نص عليها الدستور بإنشاء السلطة التشريعية المنتخبة إلى جـانـب السلـطتـين التنفيـذيـة والقضائيـة”.
وشدد آل ثاين على أهمية “نبذ العصبية والقبلية”، مبينا أن “المواطنة ليست مسألة قانونية فحسب، بل مسألة حضارية قبل ذلك، ومسألة ولاء وانتماء، ومسألة واجبات وليست حقوق فقط”.
وأردف أن “هذا لا يتطلب عملاً تشريعياً فحسب، بل أيضاً اجتماعياً وتربوياً مكثفاً، ولا سيما في مكافحة تغليب العصبيات على الصالح العام أو على الولاء للوطن والوحدة الوطنية”.
هذا وأجريت في الثاني من تشرين الاول الجاري، انتخابات مجلس الشورى القطري كأول انتخابات تشريعية في البلاد، بمشاركة 63.5 بالمئة من إجمالي الناخبين، ويتشكل المجلس من 45 عضوا، تم انتخاب 30 منهم عبر الاقتراع المباشر، فيما عيّن أمير البلاد، الـ15 الباقين.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here