كنوز ميديا / محلي

نجحت وزارة النقل بمفاوضات مع الطيران الفيدرالي الاميركي، بإصدار اشعار الطيران (NOTAM) الذي يؤكد ان الأجواء العراقية اصبحت آمنة امام الطائرات العابرة، التي ارتفع عددها يوميا الى 400.
وقال مدير وحدة المنطقة في الشركة العامة لخدمات الملاحة الجوية بالوزارة، حيدر ظافر صاحب، بحسب الصحيفة الرسمية، إنه “كان قد تم فرض حظر على الاجواء العراقية مع بداية احتلال عصابات داعش الاجرامية لبعض مدن البلاد، إذ اصدرت ادارة الطيران الفيدرالي الاميركي (FAA) خلال العام 2014، تحذيرا بأن الاجواء العراقية غير آمنة لمرور الطائرات وبجميع الارتفاعات” .
واضاف أن “القرار تسبب بعزوف اغلب شركات الطيران العالمية عن عبور المجال الجوي العراقي، خشية من تعرضها لهجمات عصابات داعش الارهابية، ما أدى الى تقليل اعدادها الى 30 يوميا مقابل 700 قبل العام 2014″، منوها بأن “الطائرات تعبر الاجواء العراقية الى أوروبا، لكونها طريقا يتميز بقصر المسافة ما يختصر استهلاك الوقود”.
وبين صاحب انه “وبعد تحرير المدن من ظلاميي داعش، بدأت المفاوضات بين الشركة والجهات المعنية من الطيران الفيدرالي الاميركي، وتمخضت عن ارسال اشعار الطيران (NOTAM) للمدى القصير، الذي يؤكد ان الاجواء العراقية آمنة، واخذت بعض شركات النقل الجوي العالمية باستخدام الارتفاع 32 الف قدم فما فوق” .
وذكر ان “كل طائرة عابرة لأجواء العراق، تدفع له مبلغ 450 دولارا، ما يسهم برفد الموازنة بالعملات الصعبة”، واصفا الخطوة بأن “لها ابعادا اقتصادية مهمة للبلد عبر ارتفاع اعداد الطائرات العابرة لاجوائه”

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here