كنوز ميديا / تقارير

طالبت اطراف سياسية مفوضية الانتخابات بايضاحات بشأن تغييب أصوات الناخبين والخروق الحاصلة خلال عملية الاقتراع، مؤكدين ان الكثير من اشرطة صناديق الاقتراع جاءت بنتائج مغايرة لما تم الإعلان عنه من قبل المفوضية.

وقال عضو حركة حقوق صباح في تصريح ان “اشرطة صناديق الاقتراع اثبتت عدد من الأصوات لم تعلن عنها مفوضية الانتخابات مايؤكد وجود تغييب وتلاعب باصوات الناخبين، حيث تتحمل المفوضية مسؤولية ضياع حقوق المرشحين”.
من جانب اخر، بين القيادي في ائتلاف النصر احمد الوندي في تصريح ان “مفوضية الانتخابات مطالبة بالاجابة على أسئلة تتعلق بصناديق الاقتراع والأوراق الباطلة في صناديق الاقتراع، وكذلك توقيت اغلاق الأجهزة الالكترونية الخاصة بالاقتراع”.
من جهة أخرى، استهجن عضو تحالف الفتح محمود الحياني، خلال تصريح، “تغيير نتائج الانتخابات وعدم الكشف عن الأرقام الحقيقية للمرشحين، مع حرمانهم من الحصول على اشرطة صناديق الاقتراع من اجل معرفة الأصوات التي حصل عليها كل مرشح”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here