كنوز ميديا / محلي

اجتاحت سيول جارفة، السبت، مناطق سكنية شمالي محافظة أربيل بمنطقة كردستان العراق، ما تسبب بفقدان طفل وغرق عدد من المنازل وتعطيل حركة السير.

وقال شهود عيان للأناضول، إن السيول القادمة من طريق مصيف صلاح الدين شمالي محافظة أربيل إثر هطل كميات كبيرة من الأمطار تسببت بغرق المنازل الواقعة على امتداد سيرها وصولا إلى مجمع كوري السكني في أربيل (لم يحدد عددها).

وأضاف الشهود، أن حركة السير توقفت في مناطق شمالي محافظة أربيل، مشيرين إلى أن طفلاً على الأقل أصبح في عداد المفقودين بعد أن جرفته السيول بقوة على طريق مصيف صلاح الدين، ولم يتمكن أحد من إنقاذه، وفق ما ذكرت الوكالة.

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر السيول التي أغرقت منازل في مناطق شمالي محافظة أربيل، وتسببت بتوقف تام لحركة سير المركبات.

وسبق أن قال الناطق باسم الدفاع المدني باربيل سركوت كارش، إن “امطارا غزيرة أدت الى قطع بعض الطرق بشارع 150 متري في اربيل”.

وأضاف، أن “فرق الدفاع منتشرة ولا توجد اي اضرار بالارواح”، مبينا أن “فرق الدفاع المدني تستعد لاي حالة طارئة”.

من جهتها، أعلنت مديرية الأنواء الجوية والرصد الزلزالي بمنطقة كردستان العراق، في بيان، أن “مدن وبلدات الإقليم شهدت هطول أمطار رعدية خلال 24 ساعة الماضية”، مشيرة إلى أن “محافظة السليمانية سجلت أعلى نسبة بلغت 11.5ملم فيما سجلت محافظة دهوك أدنى نسبة بمعدل قطرات”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here