كنوز ميديا / محلي

قرع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، يوم الاثنين، جرس بدء العام الدراسي الجديد، من ثانوية العقيدة في العاصمة بغداد.

وعبر الكاظمي في كلمة له، عن سعادته بوجوده بين الطلبة في أول يوم من بدء العام الدراسي”، مخاطبا إياهم بالقول “أنتم مستقبلنا والعراق بكم يزدهر ويتطور، اوصيكم بالاجتهاد في الدراسة، تعبكم اليوم ستجنون ثماره غداً، رأوصيكم باحترام أساتذتكم وتقديرهم وسماع توصياتهم، فالمعلم كان وما زال هو باني المستقبل”.

وقال “العراق جميل.. العراق بلدنا، الله منحه كل الخيرات، وشعبنا راقٍ ومتعلم، صحيح نمر بظروف صعبة وتحديات لكن شعبنا قوي، آباؤكم وأمهاتكم أقوياء لأنهم ينهضون من المحنة ويكملون، حتى يكون مستقبلكم أفضل”.

ونصح الكاظمي، الطلبة بالقول “لا تستمعوا لأي شخص يحاول أن يزرع في عقولكم عناوين الطائفية والعنصرية، ومعنى العنصرية والطائفية هو أن يكره الطالب أو الطالبة الذي يجلس بجانبه على الرحلة نفسها، لأنه من غير دين أو قومية، أو غير مذهب، أو غير معتقد وفكر”.

وتابع “لا تستمعوا للذين يحاولون أن يفرقوا بينكم وتمسكوا بعراقيتكم، هناك أشرار يعيشون حتى يفرقوكم عن بعض، قولوا لهم نحن عراقيون، كلنا سواسية وكلنا مواطنون، لنا حقوق وعلينا واجبات”.

وخلص إلى القول “المستقبل أمامكم تعاونوا مع أهلكم ومع أساتذتكم، فالعراق يستحق منكم أن تتعلموا وتتفوقوا، فأنتم المستقبل، وبكم يرتقي بلدنا”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here