كنوز ميديا / سياسي

قال عضو الهيأة القيادية لتحالف الفتح الشيخ همام حمودي، ان التعليم أساس البناء والارتقاء وتصحيح الواقع، إذا ما تم وفق فلسفة تربوية أساسها الانتماء الوطني، وقيم المحبة والتسامح والتكافل، داعيا الى تعويض الطلاب عما حرموا منه جراء جائحة كورونا.
ودعا الشيخ حمودي، في تصريح بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد، الى إبعاد المدارس والجامعات عن أي تأثير سياسي، او صراعات حزبية، واعتبار المناهج الدراسية قضية وطنية سيادية تترجم هويتنا الوطنية وواقعنا العراقي بكل تنوعه الثقافي والقومي والديني.
وشدد سماحته على ضرورة تشريع قانون ينظم أسس وآليات وضع المناهج التعليمية وطريقة تأليفها، وموجبات تعديلها أو تغييرها، والاستفادة من التجارب الناجحة لكل الدولة التي تشابه واقعنا، منوها الى أنه بقدر الاهتمام بالمناهج ينبغي الالتفات الى الكادر التعليمي واعطائه مزيدا من الاهتمام والاحترام والرعاية،معربا عن تمنياته لجميع الطلاب والاسرة التعليمية بالتوفيق.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here